مكتبة جامع السلطان قابوس بنزوى تختتم فعاليات برامج الأطفال

مسقط ــ «الوطن

انطلاقا من الحرص الذي يُوليه مركز السُّلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني في النهوض بالقطاع الثقافي في السلطنة، وتعزيزًا لدور المكتبات في إرساء التعاون بين المؤسسات الثقافية والعلمية في المجتمع تعميمًا للفائدة واستقطابًا لشريحة أكبر من الطلبة والمستفيدين، وضمن خطة النشاط الثقافي للمركز للعام 2021م، اختتمت صباح أمس الأربعاء فعاليات برامج الأطفال والناشئة بالمكتبة. اشتمل البرنامج على ثلاث فعاليات ركزت جميعها على فئة الطلبة من 4 إلى 10 سنوات، وبالتعاون مع عدد من المراكز الثقافية والمدارس الحكومية والخاصة. الفعالية الأولى جاءت بالتعاون مع مركز الإبداع للثقافة والابتكار بنـزوى في مجال التقنية بعنوان “برمجة وصناعة الروبوت”، حيث هدفت الحلقة، التـي قدمتها مؤسسة القرية الهندسية بأسلوب علمي وعملي ممتع، إلى تطوير مهارة الاستكشاف والتفكيـر الإبداعي وتحفيـز الناشئة على الدخول في عالم برمجة الروبوت وذلك من خلال التعرف على ماهية الروبوت وأنواعه وأهميته للبشرية، وكيفية تركيبه وتشغيله والقدرة على التحكم به من خلال حركة الروبوت وتشغيل الأضواء الدالة على اتجاه حركته، والمستشعرات وإضافة حساسات التحكم وغيرها.
الفعالية الثانية جاءت بمشاركة طلبة مدرسة الوادي الأبيض للتعليم الأساسي (1-4) بولاية نزوى، حيث جاءت بعنوان (اقرأ تُبدع) من تقديم بسمة بنت سعيد الحبسية، وهدفت إلى تعزيز حب الأطفال والناشئة للكتب والقراءة من خلال سرد الحكايات وصناعة فواصل للكتب خاصة بهم، وكذلك تشجيعهم على العمل مع أقرانهم والتعبيـر والإبداع عبـر مجموعة من الأنشطة الحركية والذهنية.
كما اشتمل البرنامج على مسابقات ثقافية وترفيهية وسرد لعدد من الحكايات بأسلوب قصصي مشوق وشمل أيضا التقاط صور خاصة بالأطفال في إطار تم تصميمه للبرنامج، واختتم البرنامج بتسليم الهدايا على الطلبة المشاركين. ختام الفعاليات جاء بالحلقة المتميـزة التي قدمتها جميلة بنت عبدالله الراشدية والتي حملت اسم (في حب عمان) وجاءت فقراتها هادفة إلى ترسيخ حب الوطن في نفوس الناشئة وتنمية مشاعر الولاء والعرفان لقائد النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ووفاء للسُّلطان قابوس ـ طيَّب الله ثراه ـ من خلال سرد حكاية وعمل أنشطة ترفيهية وتعليمية تعاونية تضمنت التلوين وتشكيل علم عُمان ورسم ألوان العلم على الوجه وعمل بصمة الأصباغ بألوان العلم.
الجدير بالذكر أن مكتبة جامع السُّلطان قابوس بنـزوى تسعى، من خلال ما تقدمه من خدمات وما تضمه بين أروقتها من مصادر معرفية وقاعات مجهزة وأدوات تعليمية، إلى مواصلة التعاون بين المؤسسات الثقافية والعلمية وتنفيذ البرامج التدريبية والتعليمية وفق خطة النشاط الثقافي للمركز.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *