اللجنة الرئيسية لمهرجان عُمان للعلوم 2022 تناقش الرؤية العلمية للمهرجان

جريدة الرؤية

عقدت اللجنة الرئيسية لمهرجان عُمان للعلوم 2022 اجتماعها الأول أمس الثلاثاء برئاسة سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم ورئيس اللجنة الرئيسية للمهرجان، وبحضور عدد من أعضاء اللجنة الرئيسية من ديوان عام الوزارة والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة والعسكرية، وذلك بقاعة نزوى بديوان عام الوزارة.

هدف اللقاء إلى عرض الرؤية العلمية لمهرجان عُمان للعلوم 2022 في نسخته الثالثة والذي سيأتي تحت شعار”بالعلوم نجتمع مجددًا” ويقام على مدار 6 أيام خلال الفترة من 10 أكتوبر إلى 16 أكتوبر 2022، ومكان تنفيذه والفئات المستهدفة، إلى جانب التباحث حول الإمكانيات العلمية التي يمكن عرضها في هذا المهرجان من قبل المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة والعسكرية والجامعات والكليات الخاصة المشاركة من داخل السلطنة، والجهات الأخرى من خارج السلطنة.

بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل الوزارة للتعليم، مستعرضًا اختصاصات اللجنة الرئيسية للمهرجان والذي سيشارك فيه عدد من المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة والعسكرية والجامعات والكليات الخاصة، كما تطرق سعادته إلى أهداف إقامة هذا المهرجان على الصعيد الوطني والتعليمي.

وقدمت الدكتورة مياء بنت سعيد العزرية القائمة بأعمال إدارة دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي بالوزارة ورئيسة اللجنة العلمية لمهرجان عمان للعلوم 2022 ورقة عمل أوضحت فيها رؤية الوزارة العلمية للمهرجان وأهمية وأهداف إقامة هذه التظاهرة الوطنية في نسخته الثالثة، كونها المنبر الأمثل للابتكار والتجربة ومرآة تعكس الطموح في توجهات رؤية عمان2040 والاستراتيجية الوطنية للابتكار؛ لتكون سلطنة عمان الوجهة الأفضل من بين 20 دولة في مؤشر الابتكار بحلول عام 2040م.

وأوضحت أن مهرجان عمان للعلوم 2022 في نسخته الثالثة يهدف إلى إيجاد اتجاهات إيجابية لمواكبة التغيرات والتطورات المستقبلية ومواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا، وزيادة وعي الطلبة بالعلوم وترسيخ منهجية التفكير العلمي لديهم وإنشاء حلقة وصل بينهم والمختصين بالعلوم للنقاش في الموضوعات العلمية إلى جانب تبسيط العلوم ونشر الثقافة العلمية بين كافة فئات المجتمع.

وأشارت العزرية إلى أهم الإنجازات والمكتسبات التي حققها مهرجان عُمان للعلوم في نسختيه الأولى والثانية، منها: إشاعة العلوم بين كافة شرائح المجتمع وجعله حدثًا نوعيًا مميزًا يترقبه المجتمع بشغف وتعزيز الدور الذي لعبته المؤسسات في مجالات العلوم والابتكار وتسجيل هوية المهرجان كحق ملكية فكرية لوزارة التربية والتعليم بدائرة الملكية الفكرية في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، مضيفة أن هناك إشادة واسعة بهذا الحدث الوطني العلمي من مختلف المؤسسات الوطنية والجهات الخارجية المشاركة ومن قبل خبراء وعلماء بارزين شاركوا في نسختيه السابقتين.

 وتحدثت  الدكتورة مياء العزرية عن البنية العامة التي سيقوم عليها مهرجان عمان للعلوم 2022 في نسخته الثالثة، وهي عبارة عن أركان تفاعلية لمختلف مجالات الحياة تتضمن فعاليات وتقنيات تفاعلية حديثة يتفاعل فيها الزائر ومقدم الفعالية.

Leave a Comment

Your email address will not be published.