تنظيم ندوة “الجهود العمانية في الدراسات القرآنية” بجامعة نزوى.. الإثنين

مسقط- الرؤية

تنطلق يوم الإثنين بجامعة نزوى ندوة “الجهود العمانية في الدراسات القرآنية” بقاعة الشهباء وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن سعيد المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بالتعاون مع بنك العز الإسلامي بهدف إبراز مساهمات العمانيين على مر العصور في الإنجازات الفكرية والعلمية الرائدة والتي كانت لها مكانتها السنية علما وحضارة وتاريخا شهد بها العلماء والدارسون والباحثون.

وتسعى الندوة إلى تحقيق عدد من الأهداف من بينها تعريف الجيل الناشئ بإنجازات العمانيين في مجال الدراسات القرآنية قديما وحديثا وتجلية الجهود العمانية بين الباحثين لتأخذ موقعها الرائد بين إسهامات علماء الأمة الإسلامية والوقوف على الحقول العلمية القرآنية التي قدمها العمانيون قديما وحديثا بالإضافة إلى تشجيع الباحثين للولوج إلى هذا المنجز بحثا ودراسة وتمحيصا .

ومن المقرر أن تضمن الندوة عددا من المحاور الرئيسية مثل: محور المنجز العماني في مجال تفسير القرآن الكريم والمنجز العماني في مجال القراءات القرآنية رواية ودراية قديما وحديثا والمنجز العماني في مجال إعجاز القرآن الكريم والمنجز العماني في مجال علوم القرآن المتعددة، حيث يشارك في تقديم هذه المحاور نخبة من الباحثين والدارسين الذين لهم إسهامات متنوعة من البحوث والدراسات العلمية في هذا الشأن  .كما سيتم الحديث عن الفرق بين التفسير الترتيبي والتفسير الموضوعي وأهمية التفسير الموضوعي في العصر الحديث مع ذكر الصلة بينه وبين العلوم الحديثة والتعريف بدور العمانيين في مجالات العلوم القرآنية وتصديرها إلى مختلف دول العالم، حيث ساهمت علوم القرآن على مر العصور الإسلامية ومازالت تساهم في زيادة الفهم الصحيح للآيات القرآنية والمساعدة في تدبر الآيات والمعاني ومعرفة الأحكام الدينية والإستزادة من الوعي الديني والإيماني لدى المسلمين.

وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة من الفعاليات التي يعتمدها بنك العز الإسلامي مساهمة منه في إطار المسؤولية المجتمعية لرفد الجوانب العلمية الدينية لتحقيق الاستفادة للدارسين والباحثين والمهتمين من الدعاة وطلبة العلم والاهتمام بغراس القرآن الكريم في الناشئة من خلال المختصين.

Leave a Comment

Your email address will not be published.