منح دراسية جامعية للصحفيين في كلية مزون بخصم 75 %

عمان: قدمت كلية مزون منحتين دراسيتين لجمعية الصحفيين العمانية بخصم مقدراه 75 بالمائة من قيمة الدراسة الاكاديمية لحصول أعضاء الجمعية على درجة الدبلوم في مجالات إدارة الأعمال والمحاسبة وعلوم الحاسب الآلي وإدارة الأعمال واللغة الإنجليزية، وذلك في إطار التعاون بين الكلية و جمعية الصحفيين العمانية ممثلة في لجنة التدريب،  بهدف تأهيل وإيجاد متخصصين في العديد من المجالات الهادفة. وكما تمنح الكلية خصما 25 بالمائة من الرسوم الدراسية لأربعة من الصحفيين، وخصم 15 بالمائة من الرسوم الدراسية لأسر الصحفيين الأعضاء بجمعية الصحفيين العمانية. وبهذه المناسبة أكد الدكتور جمعة بن صالح الغيلاني العضو المنتدب بكلية مزون « بأن الكلية انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية الهادفة الى الإسهام بتأهيل الإعلاميين في السلطنة، وتجسيدا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله – بتأهيل الإعلاميين، ارتأت الكلية المساهمة في هذا الجهد الوطني الهادف إلى تأهيل الإعلاميين من خلال منح جمعية الصحفيين العمانية باعتبارها أحد مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في هذا المجال، منحا دراسية لدراسة المجالات التي تدرس بالكلية في المجالات الإدارية والمالية والتقنية بهدف تأهيل الأعضاء بالجمعية «. وأوضح الدكتور جمعة الغيلاني بأن كلية مزون لا تتوانى عن دعم مبادرات جمعية الصحفيين العمانية بتأهيل أعضائها، وسبق أن قدمت منحا للجمعية استفاد منها بعض أعضائها « مؤكدا بأن نتطلع إلى شراكة حقيقية مع جمعية الصحفيين العمانية من خلال إتاحة المجال لدراسة التخصصات ذات العلاقة بالعمل الإعلامي وإيجاد كوادر وطنية متخصصة،والاستفادة من إمكانيات الكلية الكبيرة في تعزيز التأهيل للإعلاميين. من جانبه ثمن عوض بن سعيد باقوير رئيس جمعية الصحفيين العمانية المنح التي قدمتها كلية مزون للجمعية انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية في رفد جهود الجمعية في تأهيل أعضائها، وإكسابهم المهارات التي تسهم في إيجاد متخصصين في العديد من المجالات « وأضاف بأن المنح الدراسية الجامعية من كلية مزون سوف تسهم بلاشك في استفادة أعضاء الجمعية من دراسة أكاديمية متخصصة تضيف أبعادا علمية تسهم في الارتقاء بمهارات الأعضاء «. ونوه قائلا بأن الجمعية وعبر برامج التدريب المختلفة تسعى إلى تأهيل الصحفيين في العديد من المجالات المهنية والتخصصية الهادفة إلى تطوير قدراتهم « وأن الجمعية ماضية في هذا الجانب لما له من مردود إيجابي في إيجاد كفاءات إعلامية متخصصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *